عن fake it till you make it و اشياء اخري

في سنه ٢٠٠٨ حصل اجتماع بين مؤسسي شركه واعده جدا وقتها في مجال الموسيقي و بين ستيف جوبز المدير التنفيذي لشركه ابل. اللقاء حصل في مقر ابل و حضر فيه مؤسسي الشركه التلاته اللي كان هدفهم يقدموا شركتهم بافضل شكل ممكن علي امل ان امنيتهم تتحقق و أبل تستحوذ عليها خصوصا في ظل الضغوط اللي كانت عليهم من فيسبوك و مالكي حقوق المحتوي.

الاجتماع كان ماشي بشكل رائع لدرجه خلت ستيف يشكرهم و يقول للمدير التنفيذي انه حابب يشتري الشركه و انه شايفها مناسبه تبقي جزء من ابل و معجب بيهم شخصيا و انه حيسيب نائبه يخلص معاهم باقي التفاصيل.

طبعا ساعتها الحماس و الفرحه سيطرت عليهم جميعا لكن نفس الحماس دا خلي المدير التنفيذي يتسرع و يسأل ستيف عن الرقم اللي هو شايفه مناسب هنا رد عليه جوبز بسؤال عن قيمتهم في اخر عملية تمويل بالاضافة لدخلهم في الوقت الحالي. لحد هنا الامور ماشيه كويس ، لكن المشكله الحقيقه حصلت لما علي (المدير التنفيذي) رد ان iLike (شركتهم) قيمتها من سنتين كانت ٥٠$ مليون دولار حسب الجوله التمويليه و ان دا كان قبل اطلاق المنتج اللي جذب عشرات الملايين من المستخدمين بعد اطلاقه بينما ستيف كان شايف ان ٥٠ مليون دولار رقم مناسب جدا في الوقت الحالي.

علي كان شايف ان الرقم صعب قبوله و مجحف لمجهود الفريق فقرر انه يفاوض و رد انه شايف ان الشركه تساوي ٣ اضعاف الرقم دا و كمل "في الحقيقه انا عارف اننا نساوي ٣ اضعافه". طبعا دا معناه ان في عرض منافس بالرقم دا او انهم حصلوا علي موافقه للتمويل بالقيمه دي مثلا و دا مكانش حقيقي.

ستيف جوبز ٍسأله اذا كان فعلا معاه عرض و عرف انه بيكذب و في لحظه واحده كل شئ اختلف ،  جدار الثقه اللي اتبني انهار في ثواني و رغم كل المحاولات اللي حصلت الصفقه فشلت و دا لسبب بسيط لخصه علي لما قال ان جوبز في احدي المكالمات اللاحقه قاله "انت كذاب و انا معنديش ثقه في اي شئ بتقوله"

من الأفكار الخطيرة اللي بتروجلها التنمية البشرية هي ادعاء الثقه و إنك تمثل إنك فاهم او تضرب ارقام علي اساس ان دي طريقه ممتازه للبيع و التسويق و اساس قوي للنجاح الشخصي. كلنا سمعنا عن fake it till you make it و اشياء اخري علي نفس المنوال.

فرق كبير انك تعرف تتكلم عن منتجك او البيزنس بتاعك و تسوقله صح و بين انك تخدع اللي حواليك و تتخيل ان دي شطاره لان دا للاسف اسمه نصب حتي لو كان في ناس كتير شايفاه صح. لما تفتي في حاجه انت مش عارفها او تستخدم مصطلحات كبيره من غير فهم او تضرب ارقام عشان تبيع فدا شئ لا اخلاقي و مش صح و لو كسبت ملايين.

نفعيا انت حتفقد ثقه الناس اللي فاهمه و بدل ما يبقي قدامك فرصه تتعلم و تتطور حتلاقي نظره مختلفه و نفور لانك كسرت شئ مهم جدا و هو الثقه. سمعتك و اسمك دا شئ لا يقدر بثمن سواء في شركتك او مجتمعك ، كل ما كانت افضل كل ما حتلاقي فرص و ابواب بتتفتحلك و العكس صحيح.

علي الجانب الاخر لو لقيت نفسك قدام شخص واثق من نفسه زياده عن الطبيعي و مصطلحاته واخده نص الكلام خليك حذر من الانبهار السطحي ، حاول تسأل و تتعمق في فهمك للي بيعرضه و متخافش لانك اما حتتعلم حاجه جديده او علي الاقل حتعرف تحكم بشكل أفضل !

بالمناسبه الشركه تم استحواذها بعدها بعام في ٢٠٠٩ مقابل ٢٠ مليون فقط من طرف ماي سبيس -شبكه التواصل المشهوره وقتها- بعد فقدان الكثير من قوتها بسبب منافسه ابل.

أظهر التعليقات